هلا بالغوالي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

سرطان الغدة الدرقية، اعراض وعلاج سرطان الغدة الدرقية

اذهب الى الأسفل

سرطان الغدة الدرقية، اعراض وعلاج سرطان الغدة الدرقية Empty سرطان الغدة الدرقية، اعراض وعلاج سرطان الغدة الدرقية

مُساهمة من طرف سرطان الغدة الدرقية الأربعاء فبراير 10, 2021 11:14 pm

يتطور سرطان الغدة الدرقية (Thyroid cancer) داخل خلايا الغدة الدرقية، التي هي عبارة عن غدة تشبه الفراشة في شكلها، موجودة في قاعدة الرقبة، تحت تفاحة آدم (جَوزة الحلق - Adam's apple) بقليل. تنتج الغدة الدرقية هرمونات وظيفتها تنظيم معدل نبض القلب، ضغط الدم، درجة حرارة الجسم والوزن.

ومن المُلاحظ، في السنوات الأخيرة، أن نسبة المصابين بسرطان الغدة الدرقية (Thyroid cancer) في ازدياد مستمر، الأمر الذي يحصل، بحسب رأي الأطباء، نتيجة لتطوير تقنيات جديدة تمكن من اكتشاف أورام سرطانية صغيرة جدًا في الغدة الدرقية لم يكن في الإمكان اكتشافها حتى الآن.
أعراض سرطان الغدة الدرقية

غالبا، لا تظهر أعراض سرطان الغدة الدرقية في مراحل المرض المبكرة.

لكن الورم السرطاني في الغدة الدرقية قد يسبب الأعراض التالية:


  • كتلة تظهر تحت الجلد يمكن تحسسها عند لمس منطقة الرقبة
    ظهور تغيرات في الصوت، تشمل بحة تتفاقم باستمرار
    مشاكل في البلع
    آلام في الرقبة والحلق
    انتفاخ الغدد اللمفاوية في منطقة الرقبة


أسباب وعوامل خطر سرطان الغدة الدرقية

السبب الحقيقي المباشر لنشوء سرطان الغدة الدرقية (Thyroid cancer) لا يزال غير معروف بشكل مؤكد، حتى الآن. يتطور سرطان الغدة الدرقية عندما تحدث تغييرات جينية (طفرات) في خلايا الغدة الدرقية.

هذه الطفرات تمكّن الخلايا من النمو والتكاثر بسرعة. تفقد الخلايا قدرتها على الموت، كما يحدث مع الخلايا العادية، عادةً. ومن جراء تراكم الخلايا الشاذة هذه يتكوّن الورم السرطاني. وقد تنفذ الخلايا الشاذة إلى الأنسجة المجاورة، بل قد تنتشر في الجسم كله.
أنواع سرطان الغدة الدرقية:

إن تحديد نوع السرطان من شأنه أن يحدد، لاحقًا، طرق علاج سرطان الغدة الدرقية واحتمالات الشفاء. هذه الأنواع المختلفة من سرطان الغدة الدرقية تشمل:

السرطانة الدرقية الحليمية (Papillary Thyroid Carcinoma): هذا هو النوع الأكثر شيوعًا، ويشكل 80% من بين مجمل حالات سرطان الغدة الدرقية. قد يظهر هذا النوع في أية مرحلة من العمر، لكن يتم تشخيصه عادة بين أشخاص تتراوح أعمارهم بين 30 و 50 عاما.

السرطانة الدرقية الجريبية (Follicular Thyroid Carcinoma): يشمل هذا النوع، أيضا، نوع السرطان الذي يتطور في نوع معين من الخلايا تسمى خلايا (Hurthle). يتم تشخيص هذا السرطان، بالأساس، لدى أشخاص تجاوزوا سن الـ 30 عاما.

السرطانة الدرقية النخاعية (Medullary Thyroid Carcinoma): يتم تصنيف هذا النوع من السرطان تحت فئة أنواع السرطان التي تتطور على قاعدة المتلازمات الجينية الوراثية التي تؤدي إلى ظهور أورام سرطانية في غدد أخرى. لكن أغلب حالات السرطانة الدرقية النخاعية الناشئة لا تُعزى إلى المتلازمات الجينية الوراثية.

السرطانة الدرقية الكشمية (Anaplastic Thyroid Carcinoma): هذا النوع نادرٌ جدًا، عنيف جدًا ومن الصعب جدا معالجته. يتم تشخيص هذا النوع من السرطان، بالأساس، لدى أشخاص تجاوزا سن الـ 60 عاما.

لمفومة الغدة الدرقية (Thyroid Lymphoma): تبدأ هذه اللمفومة في خلايا الجهاز المناعي الموجودة في الغدة الدرقية. وهذا النوع نادرٌ جدًا. يتم تشخيصه، بالأساس، لدى أشخاص تجاوزوا سن الـ 70 عاما.

عوامل الخطر

العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان الغدة الدرقية تشمل:

التعرض لكميات كبيرة من الإشعاعات: من بين حالات التعرض لمستوى مرتفع من الإشعاع: التعرض للأشعة نتيجة العلاج بالأشعة في منطقة الرقبة والرأس، التعرض للأشعة نتيجة الحوادث النووية أو التجارب على الأسلحة النووية.
التاريخ العائلي أو الشخصي: تاريخ عائلي أو شخصي، من الإصابة بمرض الدّرَاق (Goiter)، الذي هو عبارة عن تضخم غير سرطاني في الغدة الدرقية.
متلازمات جينية وراثية معينة: المتلازمات الجينية التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان الغدة الدرقية تشمل تاريخًا عائليًا من الإصابة بسرطانة الدرقية النخاعية، تكوّن الأورام الصمّوِيّة المتعددة (Multiple endocrine neoplasia) وداءُ السَّلاَئِلِ القُولُونِيُّ الوَرَمِيُّ الغُدِّيّ (Adenomatous polyposis coli).

مضاعفات سرطان الغدة الدرقية

على الرغم من العلاجات، قد يعود سرطان الغدة الدرقية إلى الظهور مرة أخرى، حتى إن تم استئصال الغدة الدرقية جراحيًا. وقد يحدث هذا الأمر إذا ما انتشرت خلايا بحجم ميكروسكوبي إلى أعضاء ومناطق أخرى في الجسم قبل استئصال الغدة الدرقية. وقد يعود سرطان الغدة الدرقية إلى الظهور بعد عشرات السنوات من العلاج.

قد يعاود سرطان الغدة الدرقية الظهور في الأماكن التالية:


  1. في الغدد اللمفاوية في الرقبة
    في قطع صغيرة من أنسجة الغدة الدرقية، التي يمكن أن تكون قد بقيت بعد عملية استئصال الغدة الدرقية
    في أماكن أخرى من الجسم، وخاصة في الرئتين أو العظام، في الغالب


من الممكن معالجة سرطان الغدة الدرقية الراجع. قد يوصي الطبيب بإجراء فحوصات دم دورية أو فحوصات مسح (scan) للغدة الدرقية بهدف البحث عن علامات تدل على عودة السرطان.
تشخيص سرطان الغدة الدرقية

تشمل إجراءات وفحوصات تشخيص سرطان الغدة الدرقية:


  • الفحص الجسماني
    فحوصات الدم
    خزعة (Biopsy) بواسطة إبرة
    فحوصات تصوير (Imaging)


التشخيص

تتضمن الاختبارات والإجراءات المُستخدمة لتشخيص سرطان الغدة الدرقية ما يلي:

الفحص البدني. سيفحص الطبيب عنقك ليتحسَّس أي تغيرات مادية في الغدة الدرقية، مثل العُقيدات الدرقية. وقد يسألك أيضًا عن عوامل الخطر، مثل التعرُّض السابق للإشعاع والتاريخ العائلي للإصابة بأورام الغدة الدرقية.
اختبارات الدم. تساعد اختبارات الدم في تحديد ما إذا كانت الغدة الدرقية تعمل بشكل طبيعي.
التصوير بالألتراساوند (محوِّل الطاقة فوق الصوتي). يستخدم الألتراساوند (محوِّل الطاقة فوق الصوتي) موجات صوتية عالية التردد لإنتاج صور لأعضاء الجسم. لتكوين صورة للغدة الدرقية، يوضع تِرجام الألتراساوند (محوِّل الطاقة فوق الصوتي) أسفل عنقك. إن مظهر الغدة الدرقية في الألتراساوند (محوِّل الطاقة فوق الصوتي) يساعد طبيبك على تحديد ما إذا كانت العُقَيْدة الدرقية غير سرطانية (حميدة) أم أن هناك احتمالًا يهدِّد بأن تكون سرطانية.
أخذ عينة من نسيج الغدة الدرقية لاختبارها. أثناء خزعة الشفط بالإبرة الرفيعة، يُدخل طبيبك إبرة طويلة، ورفيعة عبر الجلد وصولًا للعُقَيْدة الدرقية. وعادةً ما يُستخدم التصوير بالألتراساوند (محوِّل الطاقة فوق الصوتي) لتوجيه الإبرة بدقة لداخل العُقَيدة. يستخدم الطبيب الإبرة لأخذ عيِّنات من نسيج الغدة المشتبه به. تُفحص العينة في المختبر للبحث عن الخلايا السرطانية.
اختبارات التصوير الأخرى. قد تخضع لاختبار تصويري أو أكثر لمساعدة الطبيب في تحديد ما إذا كان السرطان قد انتشر خارج الغدة الدرقية. قد تشمل اختبارات التصوير تصويرًا مقطعيًّا محوسبًا، وتصويرًا بالرنين المغناطيسي، واختبارات التصوير النووي، والتي تستخدم نظير اليود المشع.
الاختبارات الجينية. قد يكون لدى بعض الأشخاص المصابين بسرطان الغدة الدرقية النخاعي تغيرات جينية والتي يمكن أن تكون مصاحبة لسرطانات الغدد الصُّمِّ الأخرى. قد يدفع تاريخ عائلتك المرضي الطبيبَ إلى التوصية بإجراء اختبار وراثي للبحث عن الجينات التي قد تزيد من مخاطر إصابتك بالسرطان.

العلاج

تعتمد خيارات علاج سرطان الغدة الدرقية على نوع سرطان الغدة الدرقية ومرحلته، وصحتك العامة، وتفضيلاتك.

ويمكن التعافي من معظم سرطانات الغدة الدرقية بالعلاج.
قد لا يستلزم علاجًا فورًا

قد لا تحتاج سرطانات الغدة الدرقية الصغيرة جدًّا ومنخفضة الخطورة للانتشار داخل الجسم إلى العلاج فورًا. قد تفكر في التَّرصُّد النشط للسرطان مع المراقبة المتكررة، بدلاً من ذلك. قد يوصي طبيبكَ بإجراء اختبارات الدم وفحص الألتراساوند (محوِّل الطاقة الفوق صوتي) لرقبتكَ مرة أو مرتين خلال العام.

قد لا ينمو السرطان أبدًا، ولا يتطلب علاجًا أبدًا لدى بعض الأشخاص. بينما لدى آخرين، ربما يُرصد النمو في نهاية المطاف، ويُمكن بدء العلاج.
الجراحة

يخضع معظم المرضى بسرطان الغدة الدرقية لعملية جراحية لإزالة الغدة الدرقية. تعتمد العملية التي قد يوصي بها طبيبك على نوع سرطان الغدة الدرقية وحجمه، وما إذا كان قد انتشر خارج الغدة الدرقية، ونتائج الفحص بالألتراساوند (محوِّل الطاقة فوق الصوتي) على الغدة الدرقية كاملةً.

تتضمن العمليات المستخدَمة لعلاج سرطان الغدة الدرقية ما يأتي:

استئصال معظم الغدة الدرقية أو كلها (استئصال الغدة الدرقية). قد تتضمن عملية إزالة الغدة الدرقية إزالة جميع أنسجة الغدة الدرقية (استئصال الغدة الدرقية الكلي)، أو معظمها (استئصال الغدة الدرقية شبه الكلي). يترك الجراح في أغلب الأحيان هامشًا رقيقًا من أنسجة الغدة الدرقية حول الغدد الجار درقية لتلافي خطورة الإضرار بالغدد الجار درقية، التي تساعد على تنظيم مستويات الكالسيوم في الدم.
استئصال جزء من الغدة الدرقية (استئصال الفص الدرقي). أثناء جراحة استئصال الفص الدرقي، يستأصل الجرَّاح نصف الغدة الدرقية. قد يُوصَى بها إذا كنت مصابًا بسرطان الغدة الدرقية البطيء النمو في جزء واحد من الغدة الدرقية، دون وجود عقيدات مشتبَه في إصابتها بأجزاء أخرى من الغدة الدرقية.
إزالة العُقَد اللمفية في الرقبة (استئصال العقدة اللمفية). عند إزالة الغدة الدرقية، قد يستأصل الجرَّاح أيضًا العُقَد اللمفية القريبة من الرقبة. يمكن فحصها بحثًا عن مؤشرات الإصابة بالسرطان.

تنطوي جراحة الغدة الدرقية على خطورة حدوث النزيف والعدوى. قد تتضرر أيضًا الغدد الجار درقية في أثناء الجراحة، مما قد يؤدي إلى انخفاض مستويات الكالسيوم في جسمك.

هناك أيضًا خطورة أن الأعصاب المتصلة بالحبال الصوتية قد لا تعمل بشكل طبيعي بعد الجراحة، مما قد يؤدي إلى شلل الحبل الصوتي أو بحة الصوت، أو التغيُّرات في الصوت، أو الصعوبة في التنفُّس. يمكن للعلاج أن يحسن أو يعكس مشاكل الأعصاب.
العلاج بهرمونات الغدة الدرقية

بعد استئصال الغدة الدرقية، ربما تتناول دواء الهرمون الدرقي ليفوثيروكسين (ليفوكسيل، وسينثرويد، وغيرهما) مدى الحياة.

لهذا الدواء فائدتان: فهو يُمِدك بالهرمون الناقص الذي كانت ستنتجه الغدة الدرقية عادةً، كما أنه يُثبِّط إنتاج الهرمون المُنبِّه للدرق (TSH) من الغدة النخامية. يمكن أن تحفز مستويات الهرمون المُنبِّه للدرق المرتفعة نمو أي خلايا سرطانية متبقية.
اليود المشع

يَستخدم العلاج باليود المشع جرعات كبيرة من أحد أنواع اليود المشع.

غالبًا ما يُستخدم علاج اليود المشع بعد استئصال الغدة الدرقية لتدمير أي أنسجة سليمة متبقية في الغدة الدرقية، بالإضافة إلى الأجزاء المجهرية في سرطان الغدة الدرقية التي لم تتم إزالتها أثناء الجراحة. يمكن أيضًا استخدام المعالجة باليود المشع لعلاج سرطان الغدة الدرقية الذي يعاود الظهور بعد العلاج أو ينتشر إلى مناطق أخرى من الجسم.

يتوفر العلاج باليود المشع في شكل كبسولة أو سائل مناسب للابتلاع. تمتص خلايا الغدة الدرقية وخلايا سرطان الغدة الدرقية اليود المشع بشكل رئيسي، لذلك هناك خطر منخفض من تعرض الخلايا الأخرى في جسمك للضرر.

قد تتضمن الآثار الجانبية ما يلي:


  • جفاف الفم
    ألم في الفم
    التهاب العين
    تغير في حاسة التذوق أو الشم
    الإرهاق


يخرج معظم اليود المشع من جسمك في البول خلال الأيام القليلة التالية للمعالجة. سيتم تزويدك بتعليمات بشأن الاحتياطات التي يجب عليك اتخاذها خلال تلك الفترة لحماية الآخرين من الإشعاع. على سبيل المثال، قد يُطلب منك تجنب التعامل عن قُرب مع الأشخاص الآخرين بصورة مؤقتة، خاصة الأطفال والنساء الحوامل.
العلاج الإشعاعي بالإشعاع الخارجي

يُمكن أيضًا إعطاء المعالجة الإشعاعية خارجيًّا باستخدام داوء يُوجِّه حُزَمًا عالية الطاقة، مثل الأشعة السينية والبروتونات، نحو نقاط دقيقة على جسمكَ (الحزم الإشعاعية الخارجية). أثناء العلاج، تتمدَّد دون حركة على منضدة أثناء مرور الجهاز حولك.

يُمكن أن يُوصى بالمعالجة الإشعاعية بواسطة حزم الإشعاع الخارجي إذا كانت الجراحة ليست خيارًا واستمرَّ السرطان في النمو بعد العلاج باليود المشع. قد يُوصى أيضًا بالمعالجة الإشعاعية بعد الجراحة إذا وُجدت إذا زاد خطر معاودة ظهور السرطان لديك.
العلاج الكيميائي

المعالجة الكيميائية هي علاج دوائي يعتمد على مواد كيميائية لقتل الخلايا السرطانية. عادةً ما تكون المعالجة الكيميائية بتقنية التسريب في الوريد. تنتقل المواد الكيميائية عبر جسدك، وتقتل الخلايا التي تنمو بسرعة، ويشمل ذلك الخلايا السرطانية.

لا تُستخدم المعالجة الكيميائية دائمًا في علاج سرطان الغدة الدرقية، إلا أنه يُنصَح بها في بعض الأحيان للمصابين بسرطان الغدة الدرقية الكشمي. يمكن أن تصاحب المعالجة الكيميائية المعالجة الإشعاعية أيضًا.
العلاج الدوائي الموجه

تُركِّز المعالجات الدوائية المُوجَّهة على نقاط شاذَّة محددة موجودة داخل الخلايا السرطانية. من خلال تقييد هذا الشذوذ، يُمكن أن تتسبَّب المعالجات الدوائية المُوجَّهة في قتل الخلايا السرطانية.

تستهدف المعالجات الدوائية المُوجَّهة لسرطان الغدة الدرقية الإشارات التي تحثُّ الخلايا السرطانية على النمو والانقسام. تُستخدم عادةً في علاج سرطان الغدة الدرقية المتقدِّم.
حقن الكحول في السرطان

يتضمَّن الاستئصال باستخدام الكحول حقن السرطانات الدرقية بالكحول بواسطة التصوير، مثل التصوير فائق الصوت لضمان التوجيه الدقيق للحقن. يُؤدِّي استخدام هذه التقنية إلى تقلُّص السرطانات.

قد يكون الاستئصال باستخدام الكحول خيارًا إذا كان حجم السرطان صغيرًا للغاية ولا تُعدُّ الجراحة خيارًا. يُستخدَم أيضَا في بعض الأحيان لعلاج السرطان المعاود للظهور في العُقَد اللمفية بعد الجراحة.
الرعاية الداعمة (التلطيفية)

الرعاية التلطيفية هي الرعاية الطبية المتخصصة التي تركز على توفير تخفيف الألم والأعراض الأخرى لمرض خطير. يعمل اختصاصيو الرعاية التلطيفية معكَ ومع عائلتكَ وأطبائكَ الآخرين؛ لتقديم مستوى إضافي من الدعم لتكملة رعايتكَ المستمرة.

يُمكن أن تُستخدم الرعاية التلطيفية أثناء الخضوع للعلاجات العدوانية الأخرى، مثل الجراحة، والمعالجة الكيميائية والإشعاعية. وتُقدم مبكرًا، بصورةٍ متزايدة، في سياق علاج السرطان.

في حالة استخدام الرعاية التلطيفية بجانب جميع العلاجات المناسبة الأخرى، عندها قد يشعر الأشخاص المصابون بالسرطان بتحسُّن ويعيشون مدة أطول.

تُوفَّر الرعاية التلطيفية من قِبل فريق من الأطباء، والممرضات وغيرهم من المهنيين المدربين تدريبًا خاصًّا. وتهدف فرق الرعاية التلطيفية إلى تحسين نوعية الحياة للأشخاص المصابين بالسرطان وأسرهم.

علاج سرطان الغدة الدرقية

عند تأكيد تشخيص الإصابة بسرطان الغدة الدرقية، يتم تحديد طرق علاج سرطان الغدة الدرقية المناسبة حسب نوع المرض وتدريجه (تصنيفه)، حسب الحالة الصحية العامة وحسب ما يفضله المريض.
علاج سرطان الغدة الدرقية الجراحي:

يتم، عادة، إخضاع الغالبية الساحقة من المرضى المصابين بسرطان الغدة الدرقية لعملية جراحية بهدف استئصال الغدة الدرقية، كلها أو الجزء الأكبر منها.

وتشمل الإجراءات الجراحية المتبعة في علاج سرطان الغدة الدرقية:


  • استئصال كل الغدة الدرقية، أو الجزء الأكبر منها
    استئصال الغدد اللمفاوية الرقبية (في الرقبة)
    المعالجة الهرمونية (Hormonal therapy) للغدة الدرقية
    المعالجة الإشعاعية (معالجة بالأشعة - Radiation therapy) بواسطة اليود
    المعالجات الإشعاعية الخارجية
    المعالجة الكيماوية (Chemotherapy)


المصدر : https://bookinghealth.ae/diseases/%D8%B9%D9%84%D8%A7%D8%AC_%D8%B3%D8%B1%D8%B7%D8%A7%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%BA%D8%AF%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%B1%D9%82%D9%8A%D8%A9_%D8%B3%D8%B1%D8%B7%D8%A7%D9%86_%D9%81%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D8%B1%D8%AC

سرطان الغدة الدرقية
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى