هلا بالغوالي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

تداول عملات رقمية في السعودية

اذهب الى الأسفل

تداول عملات رقمية في السعودية Empty تداول عملات رقمية في السعودية

مُساهمة من طرف كريمة افندم الخميس ديسمبر 02, 2021 10:36 pm

يعد مؤشر السوق الامريكي داو جونز الذي يُشار إليه اختصارًا باسم Dow أو DJIA، أحد أقدم المؤشرات المالية التي تم إنشاؤها لقياس أداء أسواق الأسهم الأمريكية والعالمية، وقد تم إنشاؤها في عام 1884 من قبل تشارلز داو، محرر المجلة المالية الشهيرة "وول ستريت جورنال"، وإدوارد جونز.
وتضمنت مؤشرات داو جونز تسع أسهم خاصة بخطوط السكك الحديدية وشركة الاتصال وكذلك البواخر، حيث أنه بذلك الوقت لم يكن التركيز سوى على مخزونات النمو على وجه الخصوص شركات النقل التي كانت تهتم بها بشكل كبير، إليكم المزيد من التفاصيل المقدمة إليكم من موقع فوركس صح .
كيف نشأت مؤشرات داو جونز الصناعي ؟
في 26 مايو 1896، أطلقت شركة "Dow Jones Company" المسماة "Dow Jones Industrial Average" التي أسسها تشارلز داو.
وفي ذلك الوقت كان تشارلز داو واضعًا معاير وأفكار عظيمة يمكنها أن تساعد المستثمرين في السوق العامة في ظل تغير الدولار.
وعلى الرغم من أن تلك الأفكار بسيطة وسهلة التنفيذ إلا أنها كانت في ذلك الوقت ثورية وعلى غير العادة.
ولكن في الوقت الحالي أصبحت  مؤشرات داو جونز مملوكة لشركة S&P Dow Jones Indices، و S&P Dow Jones Indices هي شركة تابعة للشركة الأم S&P Global.
على الرغم من أن المؤشر يوصف بأنه مؤشر صناعي، إلا أنه لا يقيس فقط أداء الشركات الصناعية.
ويوصف المؤشر بأنه صناعي لأنه يقيس أداء القطاع الصناعي فقط عند إنشائه.
ويشمل المؤشر حاليًا العديد من الشركات العاملة في الصناعات المالية والرعاية الصحية والخدمية.

تداول عملات رقمية في السعودية M


كيف تم انهيار الداو جونز ؟
حدث أكبر انهيار لها في عام 1929، عندما انخفضت قيمة المؤشر بنحو 50٪ بسبب الركود الاقتصادي الذي دام أربع سنوات والذي اجتاح الولايات المتحدة.
ولم يعد المؤشر إلى مستواه الحقيقي الذي كان عليه قبل الأزمة إلا بعد 20 عامًا، وانخفض أيضًا في عام 1987 بنسبة 22٪ في يوم واحد ثم ارتد مرة أخرى.
وبسبب وقوع الحادث في 11 سبتمبر 2001تسبب في أضرار جسيمة للمؤشر، ووصل إلى أعلى مستوى له، والذي كان فوق مستوى 14000 نقطة في أكتوبر 2007.
وفي بداية عام 2008، انخفض المؤشر بأكثر من 20٪، بسبب أزمة الرهن العقاري، حيث انخفض دون مستوى 12 ألف نقطة مما أدى إلى انهيار مؤسسات مالية كبيرة.
كان المؤشر عند مستوى مرتفع في نهاية يوم التداول السابق، لكنه انخفض بنسبة 32٪ من مستوى 9000 نقطة في عام 2008.
ويعتبر عام 2008 من أسوأ الأعوام في تاريخ السوق الامريكي داو جونز، فقد هبط مرة واحدة إلى ما يقرب من 7550 نقطة، وهو أدنى مستوى منذ عدة سنوات.
اقرأ أيضا : أفضل الأسهم الأمريكية للمضاربة
ما هي أشهر الشركات المدرجة في مؤشر داو جونز ؟
بعد إنشاء الشركة احتوت على عدد من الشركات التابعة لها والتي كان عددها 12 شركة، ولكن مع تقدم الوقت أصبحت تضم ثلاثين شركة أمريكية بحلول عام 1928 م.
يتم تحديد الشركات الثلاثين المدرجة في مؤشر داو جونز من خلال العديد من المعايير، مثل الحصة السوقية وحجم الإيرادات والمؤشرات المالية الأخرى.
طريقة حساب المؤشر تجعله أكثر تأثرًا بارتفاع أسعار الأسهم.
وقد شمل المؤشر كبرى الشركات العالمية التي تبلغ قيمتها السوقية الإجمالية أكثر من 5.5 تريليون دولار أمريكي.
بما في ذلك 95٪ من أكبر الشركات في الولايات المتحدة، مثل JP Marjan و جولدمان ساكس إحدى أكبر المؤسسات المالية.
ما هي أقسام مؤشر داو جونز ؟
يشير مؤشر داو عادة إلى متوسط ​​قيمة داو جونز الصناعي، وهو أحد أقدم الأسهم وواحد من أكثر المؤشرات استخدامًا لقياس متغيرات أداء الأسهم في الولايات المتحدة.
لا ينبغي الخلط بين مؤشر داو جونز الصناعي ومؤشر نقل داو جونز (المؤشر الأول)، ويشار إليه عمومًا باسم "مؤشر داو جونز" ويتكون من 30 سهمًا تقليديًا يعتمد على الصناعة.
ولكن في السنوات الأخيرة أصبح الاقتصاد أكثر توجهاً نحو المستهلك، وتغير تكوين المؤشر ولم يعد له علاقة كبيرة بالاستثمار الصناعي المباشر.
مؤشر داو جونز أو مؤشر داو جونز 30 هو مؤشر صناعي لأكبر 30 شركة صناعية أمريكية في بورصة نيويورك وقد تم تأسيسه في 26 مايو 1896.
وهو أقدم مؤشر في العالم، بما في ذلك أكبر 12 شركة في الولايات المتحدة، وكانت أولى شركاته شركة جنرال إلكتريك.
وبدأ عدد الشركات المدرجة في الزيادة حتى وصل إلى 30 شركة في عام 1928.
والشركات المدرجة في المؤشر في 19 فبراير ، 2008 كانت شيفرون وبنك أوف أمريكا، وقد تأثر مؤشر داو جونز أكثر من مرة بالوضع السياسي والاقتصادي العالمي.
اقرأ أيضا : شراء عملات رقمية في الكويت
ما هي مؤشرات داو جونز ؟
مؤشر داو جونز ومؤشر ستاندرد اند بورز 500 (S & P500) هما المؤشران الماليان الأكثر قلقًا من قبل المشاركين في السوق المالية.
يقيس المؤشر أداء أكبر 30 شركة في الولايات المتحدة، وتتأثر العديد من البورصات والأسهم المالية حول العالم بتقلبات المؤشرات.
على غرار بورصات لندن وباريس وفرانكفورت يتتبع مؤشر داو جونز أداء أكبر 30 شركة أمريكية تنشط في الصناعات المالية والصناعية بالإضافة إلى الرعاية الصحية والخدمات.
إذا تم تقسيم سعر سهم إحدى الشركات أو أي تعديل يؤثر على قيمة المؤشر فسيتغير المقسوم عليه بحيث لا يخضع المؤشر للأسهم أو الأسهم المعروفة تأثير التعديلات.
التقلبات الحادة في سعر السهم تجعله مؤشرًا مختلفًا للمؤشرات الأخرى المحسوبة من خلال القيمة السوقية للشركة أو متوسط ​​سعر السهم.

كريمة افندم
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى